أربعة أشياء تُمرض الجسم => الطب النبوي لابن القيم ۞ الحِمْيَة المفرطة فى الصحة كالتخليط فى المرض => الطب النبوي لابن القيم ۞ بعض المحاذر والوصايا الطبية => الطب النبوي لابن القيم ۞ أسرار وحقائق لا يعرف مقدارها إلا مَن حَسُن فهمه => الطب النبوي لابن القيم ۞ فوائد نبات الصبار => معلومة في صورة ۞ فوائد البيض => معلومة في صورة ۞ محاذير ووصايا لابن القيم => معلومة في صورة ۞ فوائد نبات الأترج => معلومة في صورة ۞ فوائد النبق => معلومة في صورة ۞

البحث
البحث في
تطبيق الرقية الشرعية لأجهزة الآيفون والأندرويد

http://up.hawahome.com/uploads/13387062071.gif
تسجيل الدخول
اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟
احصائيات الزوار
الاحصائيات
لهذا اليوم : 2094
بالامس : 3091
لهذا الأسبوع : 5183
لهذا الشهر : 73250
لهذه السنة : 682744
منذ البدء : 14205630
تاريخ بدء الإحصائيات : 13-10-2011

أنواع الحسد

المادة
  طباعة اضافة للمفضلة
أنواع الحسد
13381 زائر
26-05-2012

أنواع الحسد:

1) حسد مندوب : وهو الغبطة ومعناها : أن يكره فضل شخص عليه فيُحِب أن يكون مثله أو أفضل منه دون زواله عنه، وهي المنافسة في القربات ، كفعل عمر رضي الله عنه عندما قال لأبي بكر: (لا أسابقك إلى شيء أبداً ) عندما جاء بماله كله، قال شيخ الإسلام: (ما فعله عمر من المنافسة والغبطة المباحة فهذا محمود، ولكن حال الصدّيق أفضل منه، وهو أنه خَالٍ من المنافسة مطلقاً لا ينظر إلى حال غيره ) ([1]). وكذلك حال الصحابي الذي قال عنه النبي صلى الله عليه وسلم : « يدخل عليكم رجل من أهل الجنة » - قالها ثلاثاً - وعندما سأله عبد الله بن عمرو بن العاص قال: « لا أجد على أحدٍ من المسلمين في نفسي غشاً ولا حسداً على خير أعطاه الله إياه ». فقال عبدالله: « هذه التي بلغت بك، وهي التي لا نطيق! » ([2]) وكذلك حال موسى صلى الله عليه وسلم مع نبينا محمد صلى الله عليه وسلم في الإسراء لما بكى موسى، فتلك هي الغبطة التي سماها النبي صلى الله عليه وسلم حسداً بقوله: « لا حسد إلا في اثنتين: رجل آتاه الله القرآن فهو يقوم به آناء الليل والنهار، ورجل آتاه الله المال فهو ينفق منه في الحق آناء الليل والنهار » ([3]). ولذلك وزن أبوبكر إيمان هذه الأمة لأجل هذه الصفة، فهو ممن قال الله فيهم: (وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ ` أُوْلَئِكَ الْمُقَرَّبُون) .


2) حسد مباح : في أمور الدنيا بشرطين: التبريك وذكر الله، وعدم تمني زوال هذه النعمة.


3) حسد مكروه : بوصف أخيه دون التبريك وذكر لله، ومن فعل ذلك فقد فتح على أخيه باب أذى من الشيطان، وإن لم يتمنَ زوال نعمته، لأنه لم يذكر الله فأصبح مذموماً، والأصل أن يكون ذاكراً لله في جميع أوقاته، حيث أثنى الله عز وجل على الذين يذكرون الله قياماً وقعوداً وعلى جنوبهم، فليس مجرد ذكر لله فقط، بل يشمل عدم فتح المجال أمام الشيطان لإيذاء الآخرين، وهذا كقصة عامر مع سهل رضي الله عنهما ([4]).


4) حسد محرم : إذا فقد الشروط السابقة، فلم يبرك على وصفه، وتمنّى زوال النعمة عنه، وهي العين القاتلة، ولا تأتي إلا من نفس خبيثة والعياذ بالله، وهذا مثل حسد اليهود ([5]) .



______________
([1]) السلوك 10/118 .
([2]) السلوك 10/119 .
([3]) صحيح البخاري 2/201.
([4]) فهو مذموم لأنه لم يذكر الله على هذا الوصف فقط .
([5]) فهو مذموم لأنه لم يذكر الله على هذا الوصف مع تمني زوال النعمة عياذاً بالله من ذلك.

   طباعة 
0 صوت
مندوب , محرم , مباح , مكروه , حقد , الحسد , علاج , انواع , حكم
التعليقات : 0 تعليق
« إضافة تعليق »
إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
5 + 1 =
أدخل الناتج
روابط ذات صلة
المادة السابق
المواد المتشابهة المادة التالي
جديد المواد
اللبن وفوائده الطبية العديدة - الطب النبـــــــــــوي
الإثمد [الكحل العربي] وفوائده - الطب النبـــــــــــوي
| شبكة بيت حواء | منتديات بيت حواء | خدمة جوالها | مطبخ حواء | جمال حواء | بيتك | قروب حواء | أريد حلاً | الفتاوى الجامعة | الطب النبوي | القرآن الكريم | تفسير القرآن الكريم | بوابتي | | دليل بيت حواء | إبتسامات | أحبابنا | تسجيلات بيت حواء | مكتبة حواء | بطاقات بيت حواء | دليل الأسرة | دليل الجامعات | ألبوم الصور | أسماء المواليد | يوتيوب حواء | ألعاب بنات | أعلن معنا | موبايلي | عقاركم | لقط المنافع |